13 ألف متضامن يدخلون غزة خلال عام من انتهاء العدوان الإسرائيلي على القطاع طباعة
الخميس, 05 / 12 / 2013 11:56

أصدرت اللجنة الحكومية لكسر الحصار واستقبال الوفود التابعة لوزارة الشؤون الخارجية تقريراً بمناسبة مرور عامٍ كامل على انتهاء العدوان الصهيوني على قطاع غزة الذي بدأ يوم 14 نوفمبر وانتهي يوم 22 نوفمبر عام 2012م.

وأكَّدت اللجنة أنه قد دخل قطاع غزة منذ بدء العدوان الصهيوني (معركة حجارة السجيل) على قطاع غزة، أكثر من 435 وفداً، يشتملون على أكثر من 12 ألف و تسعمائة متضامناً.

وأشارت اللجنة في تقريرها، إلى أنه قد دخل من معبر رفح نحو 11 ألف متضامن، في حين أنه قد دخل من معبر بيت حاوون أكثر من 220 متضامناً.

 

وأوضحت اللجنة أنه من بين كبار الشخصيات التي دخلت قطاع غزة كل من: سمو أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل خلفية، ورئيس الوزراء المصري هشام قنديل، ورئيس الوزراء الماليزي، وزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو، بجانب فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي وعدد من الوزراء والأكاديميين والإعلاميين.

ومن جانبه دعا نائب رئيس اللجنة المهندس علاء الدين البطة كافة الجهات والمؤسسات والجمعيات التي تعنى بتنظيم وصول الوفود الى غزة إلى التكاتف والضغط من أجل الاستمرار في تنظيم الوفود الزائرة لقطاع غزة، وذلك لكسر الحصار الغاشم الذي عاد وبقوة في غزة، ولتخفيف حجم المعاناة وإطلاع الوفود على الأوضاع الصعبة التي يعانيها أهل غزة.

وطالب م. البطة السلطات المسئولة في مصر الشقيقة إلى إعادة فتح معبر رفح وتسهيل مرور حركة القوافل والوفود.