انخفاض أعداد الوفود القادمة إلى غـزة بنسبة 95 بالمائة في يناير وفبراير من العام الجاري طباعة البريد الإلكترونى
الثلاثاء, 04 / 3 / 2014 11:38

أصدرت اللجنة الحكومية لاستقبال الوفود وكسر الحصار عن غزة التابعة لوزارة الشئون الخارجية الفلسطينية تقريرها حول حركة الوفود والقوافل لشهري يناير وفبراير من العام الجاري، موكدة انخفاض أعداد القوافل والفود القادمة إلى غزة بشكل كبير جداً.

 

وأوضحت اللجنة الحكومية أنها قد استقبلت منذ بدء العام الجاري (2014م) ثلاثة وفود، تشتمل على 32 متضامناً، جميعهم جاءوا في شهر يناير، فيما لم يدخل في شهر فبراير أي متضامن.

وأكَّدت اللجنة أن القوافل والوفود قد انخفضت بنسبة 95 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي (2013م)، حيث كانت اللجنة قد استقبلت 97 وفداً، يشتملون على 2500 متضاماً.

وأشار المهندس علاء البطة نائب رئيس اللجنة أن السلطات المصرية لم تسمح بدخول أي وفد إلى غزة رغم المحاولات الحثيثة التي بذلتها اللجنة وأطراف أخرى.

 

وطالب المهندس البطة السلطات المصرية بالسماح للقوافل بالمرور من أراضيها تجاه غزة، مؤكداً على ضرورة أن تتعامل السلطات المصرية مع مسألة القوافل من منطلقات إنسانية بعيداً عن المواقف السياسية.

 

يُذكر أن اللجنة الحكومية تخاطب المنظمات الدولية والإقليمية والحقوقية وتطلعهم باستمرار على صورة الأوضاع الإنسانية والمعيشية الصعبة في قطاع غزة، كما تحذِّر اللجنة في خطابها من تدهور الأوضاع الإنسانية بسبب الإغلاق المتواصل لمعبر رفح البري.