الحكومية لكسر الحصار تودع أميال من الابتسامات 26 طباعة البريد الإلكترونى
الثلاثاء, 22 / 4 / 2014 10:35

ودَّعت اللجنة الحكومية لكسر الحصار واستقبال الوفود التابعة لوزارة الشئون الخارجية الفلسطينية قافلة أميال من الابتسامات 26 بعد مكوثها في غزة ليومين فقط

 

وأكَّد نائب رئيس اللجنة المهندس علاء الدين البطة أن القافلة أحضرت معها مساعدات طبية وإنسانية عاجلة لإغاثة شرائح مختلفة في قطاع غزة، هذا بجانب دعم بعض الأُسـر المحتاجة والمؤسسات الخيرية العاملة في غـزة.

 

وأردف أن القافلة التي تكونت من 21 شخصاً قد قامت طوال ال48 ساعة بزيارة عدة أماكن في قطاع غزة ابتداءً من مجلس الوزراء الفلسطيني مروراً بالمجلس التشريعي والجامعة الإسلامية وجمعية سلام الخيرية وأماكن شعبية أخرى وانتهاءً بنادي الجزيرة للمعاقين حركياً.

 

وأشار م. البطة أن القائمين على القافلة تعهدوا بأن يكون العام الحالي (2014م) عام كسر الحصار عن غزة، حيث سيقومون بالاتصال بجهات عربية وأوروبية لتكوين قوافل ووفود أخرى من أجل المشاركة في كسر الحصار عن غزة.

 

وثمَّن م. البطة موقف الأشقاء في جمهورية مصر العربية المتمثل في تسهيل مرور القافلة عبر أراضيها نحو غـزة، داعياً إلى السماح لقوافل ووفود أخرى من الوصول إلى غزة وكسر الحصار المفروض عليها.