الحكومية لكسر الحصار تعزي تركيا باستشهاد المناضل أوغور سويلاماز طباعة البريد الإلكترونى
الأحد, 25 / 5 / 2014 08:23

تتقدم اللجنة الحكومية لكسر الحصار واستقبال الوفود التابعة لوزارة الشئون الخارجية الفلسطينية بأحر التعازي وخالص المواساة من الشقيقة تركيا، حكومة وشعباً باستشهاد المناضل الكبير "أوغور سويلاماز" الذي قضى شهيداً متأثراً بإصابته أثناء اعتداء قوات البحرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي على أسطول الحرية الذي حاول كسر الحصار عن غزة يوم 31 مايو 2010م.

 

حيث استشهد سويلاماز بعد مكوثه في العناية المركزة لأربعة أعوام متواصلة وكان خلالها في حالة أشبه بالموت السريري، وكان من أبرز المتابعين للملف الفلسطيني والمحبين للقضية الفلسطينية وأخذ على عاتقه وعائلته تكاليف جزء من سفينة مرمرة التركية.

 

وتؤكد الحكومية لكسر الحصار أن "أوغور سويلاماز" كان بطلاً ولا يزال بطلاً، وسينضم إلى قافلة المناضلين والأبطال وأحرار العالم الذين رفضوا الفصل العنصري والاحتلال واقلمع والاضطهاد ودافعوا عن المبادئ الإنسانية والحرية والديمقراطية والعدالة أمثال نيلسون مانديلا وغيره من المناضلين.

 

كما تؤكد الحكومية لكسر الحصار أن الشهيد بإذن الله "أوغور سويلاماز"، سيبقى وصمة عار ولعنة تطارد قُوى الاستعمار والاستكبار وكافة القوى الداعمة للاحتلال الاسرائيلي والتي تتغاضى عن تماديه المتواصل في سياسات الحصار والقتل والقمع والاضطهاد والعدوان والفصل العنصري بحق الشعب الفلسطيني الأعزل الذي ينشد الحرية والديمقراطية والاستقلال.

 

وتدعو الحكومية لكسر الحصار كافة أحرار العالم ومحبي الديمقراطية والسلام إلى السير قدماً على ذات درب المناضل سويلاماز، والوقوف جنباً إلى جنب مع الشعب الفلسطيني حتى نيل استقلاله وتحرير أرضه من أيدي الاحتلال الإسرائيلي.