مسئول حكومي: توقف شبه كامل لحركة الوفود والقوافل القادمة إلى غزة طباعة البريد الإلكترونى
الثلاثاء, 16 / 9 / 2014 00:00

أكد رئيس اللجنة الحكومية لكسر الحصار واستقبال الوفود المهندس علاءالدين البطة أن لجنته استقبلت خلال العدوان الصهيوني على غزة 14 وفداً تضامنيا عبر معبر رفح البري.

 

وأشار رئيس اللجنة أن عدد الأفراد الذين دخلوا غزة يبلغ 104 شخصاً فقط، وهو ما يعني أن هناك توقف شبه كامل لحركة القوافل والوفود التي تدخل غزة في الآونة الأخيرة مقارنة بالعدوان السابق 2012م، أو الأسبق 2008-2009م.

 


وأضاف البطة أنه قد دخل قطاع غزة خلال العدوان الصهيوني (2012) على قطاع غزة، أكثر من 60 وفداً، يشتملون على نحو 1600 متضامناً.

 

وأفاد البطة أن خمسة وفود إماراتية دخلت غزة، بجانب وفود من الأردن وتركيا وماليزيا تونس والسودان وفلسطينيي أوروبا.

 

وأوضح م. البطة أن الجانب المصري منع العشرات من الوفود الطبية والإنسانية والشبابية المتضامنة مع غزة بذرائع مختلفة، وكان أبرزها وفد نشطاء الثورة المصرية الذي يتكون من 500 متضامناً.

ودعا البطة كافة الأطراف الدولية والعربية إلى تجهيز القوافل والوفود وتسييرها إلى غزة من أجل تخفيف المعاناة وكسر الحصار المفروض على غزة من جانب الكيان الصهيوني، متمنياً على الأشقاء في جمهورية مصر العربية تسهيل عملية دخول القوافل والوفود عبر أراضيها إلى غزة.