الحكومية لكسر الحصار تثمِّن موقف مبعوث الأمم المتحدة تجاه الحصار على غـزة طباعة البريد الإلكترونى
الخميس, 12 / 2 / 2015 19:27

تثمن اللجنة الحكومية لكسر الحصار واستقبال الوفود موقف مبعوث الأمم المتحدة للشؤون الصحية في الشرق الأوسط السيد جيمس كراولي.

وكان السيد جيمس كراولي قد تحدث أنه: (يجب على إسرائيل أن ترفع الحصار المُفاقم للأزمات الصحية في غزة من أجل تحسين أداء المؤسسات الدولية وخدماتها وتمكينها من تقديم الأدوية ... يجب على أطراف المصالحة الفلسطينية إيجاد الحلول للمشاكل العالقة وإتمام المصالحة، لتمكين إدخال الأدوات اللازمة للمرضي في القطاع).

 


وتستنكر الحكومية لكسر الحصار واستقبال الوفود استمرار الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة، والذي بات يهدد حياة نحو 1.8 مليون نسمة يعيشون في قطاع غزة بمعزل عن العالم الخارجي، منهم المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات في الخارج.

وتعتبر الحكومية لكسر الحصار أن بقاء الحصار مفروضاً على قطاع غزة لا يخدم سوى دولة الاحتلال الإسرائيلي التي مارست القتل الجماعي تجاه قطاع غزة في عدوانها الدموي الذي شنَّته صيف العام الماضي.

وتناشد الحكومية لكسر الحصار الأشقاء في جمهورية مصر العربية بفتح معبر رفح الحدودي في كلا الاتجاهين من أجل تسهيل مرور سكان القطاع نحو العالم الخارجي من أجل قضاء حوائجهم من علاج ودراسة وسفر للعمل في الخارج، فضلاً عن السماح بمرور القوافل والوفود الطبية عبر الأراضي المصرية من أجل تقديم المساعدات الإنسانية والأدوية والمستلزمات الطبية العاجلة اللازمة لأهالي قطاع غزة الذين تضرروا من العدوان الإسرائيلي الأخير.

وفي الوقت نفسه تناشد اللجنة الحكومية كافة الشعوب العربية والغربية الصديقة والمؤسسات الدولية والعربية وأحرار العالم من أجل تكوين القوافل والوفود الطبية والإنسانية وتسييرها إلى قطاع غزة من أجل كسر الحصار الجائر عن أهالي القطاع.