متابعة إخبارية
اللجنة الحكومية لكسر الحصار تطالب المجتمع الدولي بمحاسبة اسرائيلي لارتكابها انتهاكات سافرة بحق الصيادين الفلسطينيين طباعة البريد الإلكترونى
الأربعاء, 25 / 9 / 2013 06:39

في ظل استمرار الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ مايزيد عن السبعة أعوام, والذي يشمل الحصار البري والبحرى و الجوي فان الصيادين الفلسطينيين يعانون من تردي الأوضاع المعيشة والاقتصادية بسبب منع الاحتلال الاسرائيلي لهم من ركوب البحر وممارسة عملهم, واطلاق النيران باتجاه قواربهم.

حيث رصدت مراكز حقوق الانسان 12 حالة لاطلاق النيران أسفرت عن جرح ثلاث صيادين تم اعتقالهم, ومصاردة معداتهم البحرية خلال الشهر الماضي .

وعليه فإن اللجنة الحكومية لكسر الحصار واستقبال الوفود التابعة لوزارة الشؤون الخارجية الفلسطينية تُحذر من تداعيات تردي الوضع الاقتصادي للصيادين الفلسطينين الذين يعتمدون على مهنة الصيد كمصر رئيسي للمعيشة في قطاع غزة.

التفاصيل...
 
دراسة اقتصادية حول أثر الحصار وهدم الأنفاق على الاقتصاد الغزاوي طباعة البريد الإلكترونى
الأربعاء, 25 / 9 / 2013 06:37

مقدمة

إن الزلزال الذي أصاب مصر جراء الأحداث العسكرية ، كان له موجات ارتدادية خطير على قطاع غزة ، فكان له الأثر السلبي البالغ على القطاع بشكل عام وعلى الاقتصاد الغزاوي بشكل خاص، وعلى الحياة في غزة بمجملها ، حين أقدم الجيش المصري على قطع شرايين الحياة ،وتدمير أغلب الأنفاق الحدودية بين قطاع ومصري، حيث كانت الأنفاق التي تعمل (حتى يونيو الماضي) تقدر ب200 إلى 250 نفقا وتم تدمير 95% من الأنفاق  الأمر الذي انعكس بشكل سلبي على مختلف القطاعات في القطاع (الصناعة، والصحة ، والبناء والتشييد، والقوي العاملة...الخ ).

الأمر الذي أدى إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية في القطاع وزيادة مستوي الفقر نتيجة ارتفاع معدلات البطالة إلى ما يزيد عن 40% ،و فقدان حوالي 170 ألف فرصة عمل لمدة شهر في كافة القطاعات من أصل حوالي 348 ألف ، جراء إغلاق الكثير من المصانع العاملة في قطاع غزة بمختلف أنواعها ومجالات عملها ، وذلك بسبب أزمات متعددة منها عدم توفر الكهرباء وموارد الطاقة، بالإضافة إلى توقف دخول المواد الخام وتدفق المواد اللازمة لتشغيل المنشآت الصناعية مما يسبب وبالتالي ارتفاع معدل البطالة ، وفي تصريحات لوزير الاقتصاد "علاء الرفاتي"  قال إن حجم الخسائر الاقتصادية في قطاع غزة بلغ 460 مليون دولار منذ أحداث الثلاثين من يونيو الماضي في مصر وحتى الآن.

التفاصيل...
 
اللجنة الحكومية تستقبل ثلاثة وفود خلال شهر أغسطس الماضي طباعة البريد الإلكترونى
الخميس, 05 / 9 / 2013 05:44

 

أفادت اللجنة الحكومية لاستقبال الوفود التابعة لوزارة الشؤون الخارجية أنه قد دخل قطاع غزة خلال شهر أغسطس الماضي ثلاثة وفود فقط، يشتملون على حوالي 40 متضامناً من بريطانيا وأسبانيا.

 

وذكرت اللجنة خلال تقريرها لشهر أغسطس أن هناك تناقصاً ملحوظاً في أعداد الوفود التي دخلت القطاع مقارنة بالأشهر الأربعة الماضية.

 

وأضاف اللجنة في تقريرها أنه للشهر الثاني على التوالي فإنه يمكن اعتبار ان هناك توقف شبه كامل في حركة الوفود القادمة الي قطاع غزة حيث لم يتم تسجيل وصول سوى 3 وفود اجنبية خلال الشهر, كان اثنان منهما قد حصلا على اذونات الدخول في شهر ابريل-مايو 2013م، من السفارة المصرية في بريطانيا.

التفاصيل...
 
بعد انقطاعها لأكثر من شهرين..... الخارجية تستقبل وفداً من أسبانيا طباعة البريد الإلكترونى
الأحد, 01 / 9 / 2013 10:35

استقبلت وزارة الشؤون الخارجية الفلسطينية وفداً من نقابات اتحاد العمال بأسبانيا في مقرها بمدينة غزة اليوم الأحد, وكان في استقبال الوفد الزائر الدكتور غازي حمد وكيل الوزارة وعدد من المدراء, وكوادر الوزارة.

من جانبه رحبّ الدكتور بالوفد, شاكرا اياهُ على زيارته لقطاع غزة في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها القطاع نتيجة للأحداث التي تمر بها مصر, والأزمة التي تعصِر بمعبر رفح, ومخاطرتهم و تحملهم عناء السفر والانتظار للسماح لهم بدخول قطاع عبر معبر رفح البري مؤكدا على ترحيب الوزارة بأي وفد متضامن يأتي لزيارة قطاع غزة في أي وقت.

واعتبر أن وصول الوفد الأسباني في هذا الوقت للقطاع يحمل رسالة كبيرة جدا وأن التواصل مع غزة وفلسطين لازال مستمر ودلالة على عدالة القضية الفلسطينية, ويعد اشارة ايجابية و تضامن قوي مع الشعب الفلسطسني.

التفاصيل...
 
الخارجية واللجنة الحكومية تستقبلان وفدين خلال يوليو الماضي طباعة البريد الإلكترونى
الثلاثاء, 06 / 8 / 2013 07:46
أفادت اللجنة الحكومية لاستقبال الوفود التابعة لوزارة الشؤون الخارجية الفلسطينية أنه قد دخل قطاع غزة خلال شهر يوليو الماضي وفدين اثنين فقط، حيث بلغت نسبة الوفود لهذا الشهر أقل من 2 % من إجمالي الوفود التي دخلت قطاع غزة منذ مطلع العام الجاري، حيث سجَّل هذا العام دخول أكثر من 180 وفداً.

وذكرت اللجنة في تقريرها لشهر يوليو أن هناك انخفاض كبير في أعداد الوفود التي دخلت القطاع مقارنة بالأشهر الأربعة الماضية, حيث وصل عددها إلى 27 وفداً في يونيو، و20 وفداً في مايو.

وأكد م. علاء الدين البطة نائب رئيس اللجنة أن الانخفاض الكبير في حركة الوفود لشهر يوليو قد انعكس سلباً على حركة التنمية في قطاع غزة، وأدَّى إلى تضرر قطاعات مختلفة أبرزها قطاعي الصحة والتعليم، وذلك بسبب توقف ما كانت تحمله هذه الوفود من مساعدات لقطاعي الصحة والتعليم.

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 التالى > النهاية >>

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL