بعد انقطاعها لأكثر من شهرين..... الخارجية تستقبل وفداً من أسبانيا طباعة
الأحد, 01 / 9 / 2013 10:35

استقبلت وزارة الشؤون الخارجية الفلسطينية وفداً من نقابات اتحاد العمال بأسبانيا في مقرها بمدينة غزة اليوم الأحد, وكان في استقبال الوفد الزائر الدكتور غازي حمد وكيل الوزارة وعدد من المدراء, وكوادر الوزارة.

من جانبه رحبّ الدكتور بالوفد, شاكرا اياهُ على زيارته لقطاع غزة في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها القطاع نتيجة للأحداث التي تمر بها مصر, والأزمة التي تعصِر بمعبر رفح, ومخاطرتهم و تحملهم عناء السفر والانتظار للسماح لهم بدخول قطاع عبر معبر رفح البري مؤكدا على ترحيب الوزارة بأي وفد متضامن يأتي لزيارة قطاع غزة في أي وقت.

واعتبر أن وصول الوفد الأسباني في هذا الوقت للقطاع يحمل رسالة كبيرة جدا وأن التواصل مع غزة وفلسطين لازال مستمر ودلالة على عدالة القضية الفلسطينية, ويعد اشارة ايجابية و تضامن قوي مع الشعب الفلسطسني.

 

من جهته تحدث الوفد الزائر عن أبرز النشاطات والأعمال التي يقومون بها لدعم الشعب الفلسطيني, والتي كان آخرها وقف التطبيع مع الاسرائيلين ورفض كافة القرارات الاستيطانية  المُتخذة بحق الفلسطينين موضحين أن العالم الغربي لازال يتعاطف مع اسرائيل التي تظهر في الاعلام الغربي بصورة المظلوم.

ودعّم حمد الموقف الأسباني بضروة وصول المقاطعة للجامعات الاسرائيلية والنقابات والأندية وكافة النواحي وعدم اقتصارها على مقاطعة مُنتجات المستوطنات, لأن اسرائيل هي دولة احتلال واستيطان تسعى لتدمير مستقبل  وطموحات الشعب الفلسطيني بجعله سوق استهلاكي.

وفي ختام الزيارة أكد الجانبان على ضرورة تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه المسلوبة واستعادتها من الاحتلال الغاصب, مؤكدين على أن ذلك يكمن في تحقيق المصالحة الفلسطينية.